Palestinian Shippers Council
روابط مفيدة اتصل بنا شواغر شركاؤنا English Facebook Linkedin Twitter
الرئيسية حول المجلس الخدمات المشاريع الاصدارات أخبار وفعاليات العضوية
احباط محاولة وكيل اسرائيلي افشال صفقة تجارية لشركة فلسطينية كيف يتفادى التاجر الفلسطيني استغلال الوسيط الاسرائيلي؟ مستوردو تقنيات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يعرضون عقبات الاستيراد تحديثات وإجراءات الإعفاء الجمركي على استيراد "مسحوق حليب البوظة" تعميم صادر عن الوحدة القانونية بخصوص مصادرة البضائع مجلس الشاحنين و"بيتا" يوقعان مذكرة تفاهم لتقديم الخدمات الاستشارية توضيح بخصوص تصديق محامي على الإعفاء المقدم لمعهد المواصفات الإسرائيلي مجلس الشاحنين يطلق برنامج التدريب في إدارة سلسلة التوريدات اجماع على استخدام البطاقة الذكية في التخليص الجمركي واصدار التراخيص مجلس الشاحنين الفلسطيني يختتم أوراقاً قانونية في مجال تسهيل التجارة
الرئيسية » آخر أخبار الشاحنين » بيانات صحفية » آخر الأخبار »
Bookmark and Share print

مجلس الشاحنين و"بيتا" يوقعان مذكرة تفاهم لتقديم الخدمات الاستشارية
رام الله ـ مجلس الشاحنين 24/4/2014: وقع مجلس الشاحنين الفلسطيني واتحاد شركات أنظمة المعلومات "بيتا"، مذكرة تفاهم لتحقيق تعاون بينهما في المجالات والقضايا المشتركة كتقديم الخدمات الاستشارية ذات الصلة التقنية والقانونية واللوجستية من خلال تأسيس فريق مشترك، والتدريب والارشاد في القضايا ذات الصلة والتقدم بمشاريع مشتركة والمناصرة والحشد في القضايا المشتركة وتبادل المعلومات.
 
ووقع الاتفاقية التي جرت مراسيمها اليوم في مقر بيتا برام الله، مدير عام مجلس الشاحنين د. سعيد الخالدي، والرئيس التنفيذي لاتحاد"بيتا" د. مشهور أبو دقة، بحضور رئيسة مجلس ادارة مجلس الشاحنين مها أبو شوشة.
 
واتفق الطرفان على تشكيل لجنة مشتركة لمتابعة تنفيذ الاتفاقية والاشراف على انجاز البرامج المشتركة القائمة والناشئة، كما اتفقا على آلية محددة للتعاون بينهما، وتستوجب ان يقدم مجلس الشاحنين خدمات تشمل جميع أعضاء اتحاد"بيتا" من مستوردين وموردين والبالغ عددهم 30 شركة، وبنفس المستوى والاسلوب والتكلفة لأعضائه يشمل ذلك الخدمات القانونية والتقنية والتوعوية.
 
واعتبر د. أبو دقة، الاتفاقية ايجابية لاعضاء الاتحاد منوها الى انه سيستفيد منها 35 شركة تستورد تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، خصوصا انهم يعانون من مشاكل كثيرة في عملية التخليص والشحن عبر الموانىء والمعابر، عن طريق مجلس الشاحنين المتخصص في هذا المجال.
 
والاتفاقية هي عبارة عن عملية تعاقد من الباطن مع متخصصين ما يتيح المجال لشركاتنا المجال للاستفادة من خدمات مجلس الشاحنين بشكل كامل وكأنهم أعضاء فيه، وسيكون لهذه الاتفاقية فوائد كبيرة على اتحاد"بيتا" ويوفر عليها تعقيدات التخليص والشحن واجراءات الاستيراد وغيره.
 
وأعرب عن أمله في أن تخفف هذه الاتفاقية الضغط عن اعضائهم وتحقق لهم فوائد كثيرة في نفس الوقت الذي تتيح الاتفاقية لمجلس الشاحنين بالتوسع اكثر في خدماتهم مع قطاعات خدماتية وانتاجية اقتصادية متنوعة.
 
واكد ابو دقة ان الاتفاقية تأتي من اجل ابراز الأثر المجتمعي الايجابي الذي حققه هذا القطاع وهو القوة الدافعة في تعزيز مصالحه ودوره، وحيث ان عدد كبير من أعضائه هم شاحنين ينشطون في مجال استيراد أجهزة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ويعمل على تسهيل حركة البضائع وتخفيف الاعباء، ليساهم في ايجاد مساحة آمنة ومفتوحة من أجل اتاحة تكنولوجيا المعلومات على نطاق واسع أمام المستهلك والقدرة على تنفيذ الأعمال في بيئة عالمية يجعل من فلسطين مكانا مثاليا للاستكشاف والابتكار والمعرفة المتجددة بعيدا عن  الافكار التقليدية.
 
بدورها أكدت أبو شوشة، ان الاتفاقية تعكس هدف المجلس في تمثيل مصالح واهتمامات التجار في كافة القطاعات بما يشمل قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من اجل توفير الخدمات التي يحتاجها الشاحنون "المستوردون والموردون" وحل المشاكل المختلفة التي تواجههم في الشحن بالاضافة الى مساعدتهم في تعاملاتهم مع مزودي خدمات النقل وموردي الخدمات الداعمة للقطاع، فضلا عن ما يقدمه المجلس من مساعدة مباشرة لأعضائه من خلال تنظيم ورشات تدريبية وجودلات دراسية من اجل تعزيز قدراتهم في التغلب على المشاكل التقنية واللوجستية والقانونية.
 
واكدت أبو شوشة، ان التحديات والمشاكل التي يتعرض لها الشاحنين في قطاع تكنولوجيات الاتصالات والمعلومات أكبر من غيرها من القطاعات لان لها تفاصيل خاصة بسبب نوعية ما يستوردونه من منتجات هذا القطاع، وبالتالي فان الاتفاقية مع اتحاد"بيتا" هي مقدمة على طريق التكامل بين مؤسسات القطاع الخاص، وخاصة من خلال ما نقدمه من برامج تخصصية في التدريب لتسهيل العمل، والخدمات التي تقدمها وحدة الاستشارات القانونية لاعضاء المجلس وبما يشمل أعضاء اتحاد"بيتا".
 
أما مدير عام مجلس الشاحنين د. سعيد الخالدي، فاكد ان مذكرة التفاهم جاءت في الوقت المناسب لانطلاق برنامج التدريب في سلسلة الاستيراد والتصدير وهو الاول من نوعه في المنطقة وانه بموجب الاتفاقية يمكن لاعضاء"بيتا" الاستفادة من هذا البرنامج مثل اعضاء مجلس الشاحنين، في الوقت نفسه يطلق المجلس ايضا حزمة من الخدمات القانونية والتقنية والجولات الدراسية.